أمريكا تشدد القيود على وصول هواوي إلى التكنولوجيا

قال مسؤولون مطلعون على الأمر لوكالة رويترز: إن إدارة ترامب من المقرر أن تعلن اليوم الاثنين أنها ستشدد القيود على شركة هواوي بهدف تضييق الخناق على وصولها إلى الرقاقات المتاحة تجاريًا.

ومن المفترض أن توسع إجراءات وزارة التجارة الأمريكية القيود التي تم الإعلان عنها في شهر مايو بهدف منع شركة الاتصالات الصينية العملاقة من الحصول على أشباه الموصلات دون ترخيص خاص، من ضمنها الرقاقات التي تصنعها الشركات الأجنبية التي تم تطويرها أو إنتاجها باستخدام برامج أو تكنولوجيا أمريكية.

وقالت المصادر: إن الإدارة ستضيف أيضًا 38 شركة تابعة لهواوي في 21 دولة إلى القائمة السوداء الاقتصادية للحكومة الأمريكية، مما يرفع العدد الإجمالي إلى 152 شركة تابعة منذ إضافة هواوي لأول مرة في شهر مايو 2019.

وقال وزير التجارة (ويلبر روس) في بيان لوكالة رويترز: عملت هواوي والشركات التابعة لها من خلال أطراف خارجية لتسخير التكنولوجيا الأمريكية بطريقة تقوض الأمن القومي الأمريكي ومصالح السياسة الخارجية، مضيفًا “هذا الإجراء متعدد الجوانب يوضح استمرارنا إعاقة قدرة هواوي على القيام بذلك”.

ومع تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين إلى أسوأ حالاتها منذ عقود، تدفع واشنطن الحكومات في جميع أنحاء العالم للضغط على هواوي، بحجة أنها ستسلم البيانات إلى الحكومة الصينية بتهمة التجسس، وتنفي هواوي أنها تتجسس لصالح الصين.

وقالت المصادر: إن الإجراءات الجديدة، التي من المفترض أن تدخل حيز التنفيذ على الفور، يجب أن تمنع محاولات هواوي للتحايل على ضوابط التصدير الأمريكية.

وأوضح مسؤول بوزارة التجارة لوكالة رويترز أن الإجراءات تعني أننا ننظر إلى التصميمات الجاهزة التي قد تسعى هواوي لشرائها من شركات تصميم تابع لجهة خارجية.

وأشار مسؤول تجاري منفصل إلى أن القيود يهدف إلى ضمان قدرة العناصر المنتجة في الخارج على منع وصول هواوي إلى الرقاقات المشمولة بالقيود الصادرة في شهر مايو، وتخضع للإشراف الأمريكي نفسه.

وقالت المصادر: إن هناك قاعدة منفصلة جديدة تنص على أن جميع الشركات المدرجة في القائمة السوداء الاقتصادية سوف تتطلب ترخيصًا عندما تعمل شركة، مثل هواوي، المدرجة في القائمة كمشتري أو مرسل وسيط أو مرسل نهائي أو مستخدم نهائي.

وتشمل كيانات هواوي الإضافية البالغ عددها 38 المضافة إلى القائمة السوداء وحدات هواوي السحابية في بكين وهونج كونج وباريس وبرلين والمكسيك.

وتضيف وزارة التجارة عناوين منفصلة لأربعة مواقع تجميع تابعة لشركة هواوي في قائمة الكيانات، وذلك كي لا يقوم أحد بنقل العناصر عن غير قصد إلى تلك المواقع.

وأكدت الإدارة أيضًا أنها لن تمدد الترخيص العام المؤقت الذي انتهى يوم الجمعة لمستخدمي أجهزة هواوي ومقدمي خدمات الاتصالات.

ويجب على الأطراف الآن تقديم طلبات الترخيص للمعاملات التي تمت الموافقة عليها سابقًا بواسطة الترخيص المؤقت.

وقالت المصادر: إن وزارة التجارة ستتبنى تفويضًا دائمًا محدودًا لكيانات هواوي للسماح بأبحاث أمنية مستمرة ضرورية للحفاظ على سلامة وموثوقية الشبكات والمعدات الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *